شريط الأخبار
شريط الأخبار
ختام فعاليات الدورة التدريبية في لغة الإشارة وأثرها على السياق القانوني بالمحاكم
المصدر: إعلام المعهد
في إطار الجهود المبذولة لإنفاذ حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة تمهيداً لدمجهم الكامل في المجتمع ,اختتمت اليوم فعاليات الدورة التدريبية في لغة الإشارة وأثرها على السياق القانوني بالمحاكم والتي استمرت عشرة أيام إستهدفت فيها منسوبي الأجهزة العدلية .

وأوضح مولانا عبد الحفيظ في كلمته التي ألقاها نيابة عن المتدربين أن مثل هذه الدورات والورش دليل إطمئنان للأشخاص ذوي الإعاقة لوجود كوادر مؤهلة للتعامل مع إعاقتهم سواء كانت (سمعية , بصرية , حركية ) مما يذلل الصعاب التي قد يواجهونها عند إيصال مظلمتهم.

ووجه رئيس إتحاد الصم القومي عبد الرحمن الخليفة الشكر لكافة المعنيين لإنجاح هذه الدورة , وأوضح انه من المقرر إنشاء قاموس خاص لتعليم لغة الإشارة سيتم توزيعه على أوسع نطاق , كما ستكون مهمة التدريب عليه على عاتق معهد العلوم القضائية والقانونية , وسيتم تزويدهم بهذا القاموس ليكون مرجعية لجميع منسوبي الأجهزة العدلية .

كما أكد الأمين العام لمجلس الأشخاص ذوي الإعاقة – ولاية الخرطوم د. راشد التجاني سليمان أن حصول الأشخاص على الحق القانوني أمام المحاكم ينطلق من مثل هذه الدورات التدريبية . وأثنى على المتدربين في تقبلهم للجرعات التدريبية بصدر رحب وحرصهم على الإلمام بكل شاردة وواردة .

وفي ختام كلمته أوضح ان الإعاقة بمفهومها الحديث هي إعاقة البيئة والمجتمع في التعامل مع هذه الإعاقة , ومساعدة ذويها في تلبية إحتياجاتهم بالصورة المطلوبة وإعطائهم حقوقهم على قدم المساواة مع الآخرين .

ودعا نائب عميد معهد العلوم القضائية والقانونية ورئيس قسم التدريب والتأهيل مولانا مختار محمد الأمين للتعاون المستمر بين المعهد والمجلس القومي والولائي لرعاية المعاقين ووضع خطط لبرامج تنفيذية تخدم هذه الشريحة .

واختتم البرنامج بتوزيع شهادات تقديرية للمشاركين في الدورة .

                      

التاريخ 2018-03-29

 
حقوق النشر © 2020 محفوظة لمعهد العلوم القضائية والقانونية
تم تطوير هذا الموقع بواسطة شركة ريل سوفت المحدودة